whatsapp

تشير الإحصائيات الجديدة إلى زيادة ملحوظة في عدد مجموعات برامج الفدية المستهدفة بنسبة 30% على المستوى العالمي خلال الفترة من 2022 إلى 2023. وجاء هذا الاكتشاف الصادم ضمن تقرير أعدته شركة خبراء أمنيين بارزين من كاسبرسكي، الشركة الرائدة في مجال الأمن السيبراني.

تفاقم الوضع في عالم الأمن السيبراني

في ظل هذا الارتفاع الكبير، ازداد عدد الضحايا الذين تعرضوا لهجمات برامج الفدية بنسبة 70% خلال نفس الفترة الزمنية. وقد أظهرت الأبحاث الأخيرة أن هذه الزيادة ليست مجرد تغيير عابر، بل تمثل تهديداً جدياً يتطلب استجابة فورية وفعالة.

تحليل مؤتمر كاسبرسكي للأمن السيبراني

تم الكشف عن هذه البيانات المهمة خلال فعاليات الملتقى السنوي التاسع لمؤتمر كاسبرسكي للأمن السيبراني لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، المعروف بـ “Cyber Security Weekend – META 2024”. وقد شكل هذا المؤتمر منصة لتبادل الخبرات والتحليلات بين الخبراء في مجال الأمن السيبراني.

زيادة تهديدات برامج الفدية

تستهدف مجموعات برامج الفدية المستهدفة بشكل رئيسي المؤسسات والكيانات ذات الأهمية العالية، مثل الحكومات والشركات ذات القيمة الاقتصادية الكبيرة. ويتمثل الخطر في قدرتها على تشنيع هجمات متقدمة ومتطورة تهدف إلى تعطيل أنظمة المؤسسات المستهدفة.

التعاون بين المجموعات الإجرامية السيبرانية

من الملاحظ أيضاً أن المجموعات الإجرامية السيبرانية تبادل الخبرات والتقنيات فيما بينها، مما يزيد من تعقيد الهجمات التي تشنها. وتسعى هذه المجموعات إلى تحقيق مكاسب مالية كبيرة من خلال بيع نقاط الوصول إلى الشبكات المستهدفة وتبادل البرمجيات الخبيثة.

تدابير لمواجهة التهديدات الإلكترونية

من أجل التصدي لهذه التهديدات الخطيرة، ينبغي على المؤسسات تعزيز جهودها في مجال الأمن السيبراني، وتبني استراتيجيات دفاعية متطورة تهدف إلى تقوية نظمها وحماية بياناتها ومواردها الحيوية.

إن زيادة عدد وتعقيد الهجمات الإلكترونية يشكل تحدياً كبيراً أمام الجهود الأمنية العالمية. لذا، يجب على جميع الأطراف المعنية التعاون بشكل وثيق لمكافحة هذه الظاهرة وتعزيز الأمن السيبراني على مستوى العالم.

المزيد: تجفيف هواتف آيفون المبللة: كيفية التعامل بحذر مع الماء والسوائل

محتوي الصفحة

error: جميع الحقوق مفوظة لدي محمد سمير