whatsapp

“قوِّي مبيعاتك مع خدمات تسويقية متكاملة.

ماهي Landing Page؟ تعتبر صفحة الهبوط أحد أهم العناصر في عالم التسويق الرقمي وتحديداً في مجال تحسين تجارب المستخدمين عبر الإنترنت، فهي ليست مجرد صفحة عابرة تستخدم لاستقبال زوار الموقع، بل هي عنصر أساسي يتحكم في تحويل الزوار إلى عملاء فعليين. تعمل صفحة الهبوط كجسر اتصال بين الإعلانات أو الحملات التسويقية وبين المحتوى الذي يهدف المستخدمون إلى الوصول إليه. وتهدف هذه الصفحات إلى توجيه الزوار نحو إجراءات معينة مثل الشراء أو الاشتراك أو ملء استبيان، وذلك من خلال تقديم عروض جذابة ومحتوى متميز يجعل الزائر يقوم بالفعل المطلوب دون تردد. في هذا المقال، سنلقي نظرة عميقة على مفهوم صفحات الهبوط، ودورها الحيوي في استراتيجيات التسويق الرقمي، بالإضافة إلى أهميتها في تحقيق أهداف الأعمال عبر الإنترنت.

ماهي Landing Page؟

لتعريف ماهي Landing Page؟ نوضح أنه تُعد صفحة الهبوط (Landing Page) عنصرًا أساسيًا في عالم التسويق الرقمي، حيث تُعتبر واحدة من أهم الأدوات التي يمكن استخدامها لتحويل الزوار إلى عملاء فعليين. وببساطة، تعني صفحة الهبوط الصفحة التي يهبط عليها الزوار بعد النقر على إعلان أو رابط تسويقي عبر الإنترنت، سواء كان ذلك إعلانًا على محركات البحث، أو إعلانًا على وسائل التواصل الاجتماعي، أو رسائل بريد إلكتروني، أو حملات إعلانية أخرى. تقدم صفحات الهبوط تجربة فريدة للزائرين تهدف إلى تحفيزهم على اتخاذ إجراء معين، كالشراء أو الاشتراك أو تعبئة نموذج، وذلك من خلال توجيههم بشكل فعّال نحو الهدف المرغوب في تحقيقه.

تمتاز صفحات الهبوط بتصميمها المرن والمتخصص الذي يتماشى مع الغرض الرئيسي من وجودها، وهو تحويل الزوار إلى عملاء. ويُعتبر تصميم الصفحة عاملاً حاسمًا في جذب انتباه الزوار وتحفيزهم على القيام بالإجراء المطلوب، لذا يجب أن يكون التصميم جذابًا وملهمًا ويعكس جوهر العرض أو الحملة التسويقية التي جاء من أجلها الزائر. ومن الأمور الهامة التي يجب مراعاتها في تصميم الصفحة هي سهولة الاستخدام والتنقل، حيث يجب أن تكون العناصر موجودة بشكل واضح ومبسط، مع توجيهات واضحة توجه الزوار نحو الخطوات التالية التي يجب اتخاذها.

ومن الجوانب الأخرى التي يجب أن تضمنها صفحة الهبوط هي جودة المحتوى. يجب أن يكون المحتوى ذو جودة عالية ويُحافظ على تركيزه على الفائدة أو القيمة التي سيحصل عليها الزائر من القيام بالإجراء المطلوب. كما يجب أن يكون المحتوى واضحًا ومحفزًا، مع استخدام العبارات التحفيزية والصور الملهمة التي تساعد في إقناع الزائر بأهمية الخطوة التي ينبغي عليه اتخاذها.

إلى جانب التصميم وجودة المحتوى، يعتبر التحليل والتقييم الدوري لأداء صفحة الهبوط أمرًا بالغ الأهمية. يجب مراقبة أداء الصفحة بانتظام لتحديد مدى فعالية التصميم والمحتوى، وتحديد النقاط الضعيفة التي يمكن تحسينها لتحقيق أقصى قدر من التحويلات. ويُعتبر اختبار A/B أو الاختبار الفعّال للعناصر المختلفة من التصميم والمحتوى أداة قيمة في تحسين أداء صفحات الهبوط، حيث يمكن من خلالها تحديد العناصر الأكثر جاذبية وفعالية لدى الزوار.

في الختام، تُعد صفحة الهبوط أداة حيوية في عالم التسويق الرقمي، حيث تسهم في تحويل الزوار إلى عملاء وتحقيق أهداف الأعمال عبر الإنترنت. وباعتبارها نقطة اتصال مباشرة مع الجمهور المستهدف، يجب على الشركات والمسوقين الاهتمام بتصميم ومحتوى الصفحة بعناية فائقة، ومتابعة أدائها بانتظام لضمان تحقيق أقصى قدر من الفعالية والنجاح في جذب وتحويل الزوار.

الفرق بين Landing Page وصفحة الويب العادية

توجد العديد من الاختلافات بين صفحة الهبوط (Landing Page) والصفحة الويب العادية، حيث تختلف كل منهما في الغرض والتصميم والمحتوى، ويتطلب كل منهما استراتيجيات مختلفة للتصميم والتحسين. تُستخدم صفحة الهبوط عادةً في حملات التسويق الرقمي لتحويل الزوار إلى عملاء، بينما تُستخدم الصفحة الويب العادية ضمن موقع الويب الرئيسي لتوفير معلومات شاملة عن العلامة التجارية أو الشركة. سنقوم في هذه الفقرة بتسليط الضوء على الاختلافات الرئيسية بينهما.

يكمن الاختلاف الرئيسي بين صفحة الهبوط والصفحة الويب العادية في الغرض الرئيسي لكل منهما. حيث تُصمم صفحة الهبوط بغرض تحويل الزوار إلى عملاء أو تشجيعهم على القيام بإجراء معين، مثل الشراء أو الاشتراك، بينما تُصمم الصفحة الويب العادية لتوفير معلومات شاملة وشرح تفصيلي عن المنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة.

يختلف التصميم بين الصفحة الهبوط والصفحة الويب العادية. فعادة ما تكون صفحات الهبوط مبسطة وتركيزها على جذب انتباه الزائر وتحفيزه على القيام بإجراء معين دون أي تشتيت. وتُصمم بعناية لتكون سهلة الاستخدام وسريعة التحميل، مع توجيه واضح للزائر نحو الهدف المطلوب. بينما قد تحتوي الصفحة الويب العادية على مزيد من المحتوى والعناصر، مما يتيح للزائر استكشاف مختلف الخدمات أو المنتجات وفهمها بشكل أفضل.

كما يختلف المحتوى المقدم على كل من الصفحة الهبوط والصفحة الويب العادية. فتتميز صفحة الهبوط بالمحتوى المباشر والمحفز الذي يُحفز الزائر على اتخاذ إجراء فوري، مثل عروض الخصم أو العروض الترويجية، مع توجيهات واضحة للزائر بخطوات العمل المطلوبة. بينما تحتوي الصفحة الويب العادية على محتوى شامل يوفر تفاصيل مفصلة عن المنتجات أو الخدمات، بما في ذلك المزايا والمواصفات وشهادات العملاء وما إلى ذلك.

تُعتبر صفحة الهبوط والصفحة الويب العادية كل منهما أدوات مهمة في عالم التسويق الرقمي، ولكن لهما أهداف واستخدامات مختلفة. وبالتالي، يجب على المسوقين وأصحاب الأعمال فهم الاختلافات بينهما واستخدام كل منهما بشكل فعّال وفقًا لأهدافهم واحتياجاتهم التسويقية المحددة.

تعرف على: ما هو البودكاست (دليلك الشامل إلى عالم التدوين الصوتي)

ماهي Landing Page
ماهي Landing Page

تصميم Landing Page

لنتعرف أكثر على ماهي Landing Page؟ نوضح أن هناك عنصران مهمان في تصميم صفحة الهبوط هما العناصر الأساسية وكتابة المحتوى. تصميم صفحة الهبوط له دور كبير في جذب انتباه الزوار وتحفيزهم على القيام بالإجراء المطلوب، بينما يساهم المحتوى في توضيح الرسالة وتحفيز الزوار لاتخاذ الخطوة التالية. في هذه الفقرة، سنلقي الضوء على العناصر الأساسية لتصميم صفحة الهبوط وأهمية كتابة المحتوى بشكل جذاب.

أولًا، العناصر الأساسية في تصميم صفحة الهبوط تشمل العناصر التالية:

  • عنوان بارز وجذاب: يجب أن يكون العنوان واضحًا وجذابًا، ويعكس جوهر العرض أو الحملة التسويقية. يجب أن يكون بارزًا وسهل القراءة لجذب انتباه الزوار منذ اللحظة الأولى.
  • صور ورسومات جذابة: تلعب الصور دورًا هامًا في جذب الزوار وإيصال رسالة العلامة التجارية بشكل فعال. يجب اختيار الصور بعناية لتعكس الرسالة المرادة وتلهم الزوار لاتخاذ الإجراء المطلوب.
  • نموذج التسجيل أو الاشتراك: إذا كان هدف صفحة الهبوط هو جمع معلومات الزوار أو جذبهم للاشتراك في النشرة الإخبارية، فيجب تضمين نموذج تسجيل بسيط وواضح يحث الزوار على تعبئته.
  • استدعاء للعمل (Call-to-Action): يعتبر استدعاء للعمل جزءًا أساسيًا في تصميم صفحة الهبوط، حيث يوجه الزوار نحو الخطوة التالية التي ينبغي عليهم اتخاذها، سواء كان ذلك شراء المنتج أو الاشتراك في الخدمة أو ملء النموذج.

ثانيًا، كتابة المحتوى في صفحة الهبوط تعتبر مهمة حيوية لضمان تحقيق الأهداف المرجوة. يجب أن يكون المحتوى واضحًا وموجهًا بشكل مباشر نحو الفائدة التي سيحصل عليها الزائر من اتخاذ الإجراء المطلوب. يمكن أن يتضمن المحتوى عناوين قوية ونصوص مشجعة تحث الزوار على التحرك باتجاه الهدف المحدد، مع استخدام العبارات التحفيزية والعروض الترويجية لجذب الانتباه.

ثالثًا، يجب أن يكون تصميم صفحة الهبوط جذابًا وملهمًا للزوار. يجب أن يتماشى التصميم مع هوية العلامة التجارية وأن يكون بسيطًا وسهل الاستخدام، مع توجيه واضح للزوار نحو الهدف المرغوب في تحقيقه. يمكن استخدام ألوان جذابة وخطوط سهلة القراءة وتخطيطات مرنة لتحسين تجربة المستخدم وزيادة معدلات التحويل.

تصميم صفحة الهبوط يتطلب اهتمامًا بالعناصر الأساسية مثل العناوين والصور ونماذج التسجيل، بالإضافة إلى كتابة محتوى فعّال يحفز الزوار على التحرك، وتصميم جذاب يضمن تجربة مستخدم ممتازة. من خلال دمج هذه العناصر بشكل متناسق، يمكن لصفحة الهبوط أن تحقق أقصى قدر من التحويلات وتساهم في تحقيق أهداف الأعمال بنجاح.

أنواع Landing Page

ماهي Landing Page؟ تتنوع أنواع صفحات الهبوط بناءً على الغرض الرئيسي من وجودها والهدف المراد تحقيقه. وفي هذه الفقرة، سنستعرض بعض أهم أنواع صفحات الهبوط ونشرح كلٌ منها بإيجاز.

  • صفحة الهبوط لجمع المعلومات (Lead Generation Landing Page): تهدف هذه الصفحات إلى جمع معلومات الاتصال الأساسية للزوار مثل الاسم والبريد الإلكتروني. يتم تحفيز الزوار لتقديم معلوماتهم من خلال عروض مثل تنزيل مجاني لكتيب إلكتروني أو الاشتراك في النشرة الإخبارية. وتكون عناصر التصميم والمحتوى موجهة بشكل أساسي نحو تشجيع الزوار على تعبئة النموذج بمعلوماتهم.
  • صفحة الهبوط للمبيعات (Sales Landing Page): تستخدم هذه الصفحات للترويج لمنتج محدد أو خدمة معينة وتحفيز الزوار لشراءها مباشرة. تتميز هذه الصفحات بعروض مبيعات مغرية ومحتوى مقنع يبرز فوائد المنتج أو الخدمة ويحث الزائر على القيام بالشراء فورًا.
  • صفحة الهبوط للحملات الإعلانية (Advertising Landing Page): تستخدم هذه الصفحات كهبوط أساسي للحملات الإعلانية عبر الإنترنت، سواء كانت على محركات البحث أو وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلانات النصية. تهدف هذه الصفحات إلى تحقيق أقصى استفادة من الحملة الإعلانية من خلال تحويل الزوار إلى عملاء محتملين.
  • صفحة الهبوط لحملات التسويق بالبريد الإلكتروني (Email Marketing Landing Page): تستخدم هذه الصفحات كهبوط للمستخدمين الذين ينقر على روابط في رسائل البريد الإلكتروني التسويقية. تتميز هذه الصفحات بتصميم يتوافق مع محتوى البريد الإلكتروني وتحفيز الزوار لاتخاذ الإجراء المطلوب.
  • صفحة الهبوط للحملات الدفعية (PPC Landing Page): تستخدم هذه الصفحات في إطار حملات الدفع النقدي (PPC)، حيث يتم الدفع مقابل كل نقرة على الإعلان. تهدف هذه الصفحات إلى تحقيق أقصى قدر من التحويلات من خلال جذب الزوار وتحفيزهم لاتخاذ الإجراء المناسب.

تتميز كل من هذه الأنواع بخصائصها الفريدة وتتطلب استراتيجيات تصميم ومحتوى مختلفة بناءً على الهدف المراد تحقيقه. وتُعتبر فهم هذه الأنواع الأساسية لصفحات الهبوط أمرًا حيويًا لتحقيق النجاح في استراتيجيات التسويق الرقمي وتحويل الزوار إلى عملاء.

استخدام Landing Page في حملات التسويق

استخدام صفحات الهبوط في حملات التسويق يُعتبر أحد الأساليب الفعّالة لتحقيق أهداف التسويق بنجاح، حيث تساهم في زيادة معدلات التحويل وتحسين تجربة المستخدم وربط العملاء المحتملين بالمنتجات أو الخدمات المعروضة. وفي هذه الفقرة، سنستعرض كيفية استخدام صفحات الهبوط في حملات التسويق وأهميتها في تحقيق الأهداف التسويقية:

  • تساهم صفحات الهبوط في تحسين تجربة المستخدم وتسهيل عملية اتخاذ القرار للزائرين. عندما يتم توجيه الزوار إلى صفحة هبوط مخصصة، يجدون أنفسهم أمام محتوى محدد وموجه يلبي احتياجاتهم بشكل مباشر، مما يزيد من احتمالية اتخاذهم القرار بالشراء أو التسجيل أو أي إجراء آخر مطلوب.
  • تُستخدم صفحات الهبوط في تنفيذ حملات التسويق بفعالية أكبر، حيث يمكن تخصيص كل صفحة هبوط لحملة تسويقية محددة وتحديد الجمهور المستهدف بدقة. على سبيل المثال، يمكن إنشاء صفحات هبوط مختلفة للإعلانات الموجهة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مما يسمح بتوجيه الرسالة بشكل مباشر لفئات الجمهور المختلفة وزيادة فعالية الحملة بشكل عام.
  • تساعد صفحات الهبوط في قياس فعالية الحملات التسويقية وتحليل أدائها بدقة. من خلال تتبع عمليات التحويل ومعدلات النجاح على كل صفحة هبوط، يمكن للمسوقين تقدير مدى نجاح الحملة وتحديد العناصر التي تحتاج إلى تحسين لتحقيق أفضل النتائج في المستقبل.
  • توفر صفحات الهبوط فرصة لتقديم عروض خاصة وترويجية يمكن أن تجذب العملاء المحتملين بشكل أكبر. يمكن استخدام العروض الترويجية والخصومات المحدودة الزمنية لتحفيز الزوار على اتخاذ الإجراء المطلوب دون تردد، مما يزيد من معدلات التحويل ويعزز من أداء الحملة التسويقية بشكل عام.

يمكن القول إن استخدام صفحات الهبوط في حملات التسويق يعد أحد الأساليب الرئيسية لتحقيق النجاح وتحقيق أهداف الحملة بشكل فعّال. فهي تساهم في تحسين تجربة المستخدم، وتسهل عملية اتخاذ القرار، وتمكن من تحديد الجمهور المستهدف بدقة، وتساعد في قياس وتحليل أداء الحملة، وتوفر فرصة لتقديم العروض والخصومات الترويجية. من هنا، تظل صفحات الهبوط أداة حيوية في عالم التسويق الرقمي وتساهم بشكل كبير في نجاح الحملات التسويقية المختلفة.

قياس أداء Landing Page

يعد قياس أداء صفحات الهبوط أمرًا حيويًا في عملية التسويق الرقمي، حيث يساعد على فهم كيفية استجابة الزوار للمحتوى والتصميم والعروض المقدمة، ويمكن من خلاله تحديد النقاط القوية والضعيفة لتحسين أداء الصفحات وزيادة معدلات التحويل. وفي هذه الفقرة، سنستعرض بعض الطرق الشائعة لقياس أداء صفحات الهبوط وكيفية استخدام هذه البيانات لتحسين الحملات التسويقية.

أحد الطرق الشائعة لقياس أداء صفحات الهبوط هو استخدام معدل التحويل (Conversion Rate). يتم حساب معدل التحويل عن طريق قياس عدد الزوار الذين قاموا بالإجراء المطلوب على الصفحة مقارنة بعدد الزوار الإجمالي. ويُعتبر معدل التحويل مؤشرًا هامًا لفعالية الصفحة في تحويل الزوار إلى عملاء أو مشتركين أو أي إجراء آخر مرغوب فيه.

بالإضافة إلى معدل التحويل، يمكن قياس فعالية صفحات الهبوط باستخدام معدل الترتيب في محركات البحث (Search Engine Ranking). عندما تظهر صفحة الهبوط في أعلى نتائج البحث عن كلمات مفتاحية مهمة، فإن ذلك يشير إلى أن الصفحة قد حققت نجاحًا في استهداف الجمهور المستهدف وتقديم المحتوى الملائم.

تتيح أدوات تحليل الويب مثل Google Analytics قياس أداء صفحات الهبوط بشكل شامل. يمكن من خلال هذه الأدوات متابعة عدد الزوار، والمعدلات الزمنية، ومصادر الحركة، ومعدلات التحويل، والكثير من المعلومات الأخرى التي تساعد في تقييم أداء الصفحات وتحديد النقاط التي يمكن تحسينها.

كما يمكن استخدام اختبارات التقسيم (A/B Testing) لتقييم فعالية عناصر الصفحة المختلفة وتحديد أي تغييرات قد تؤدي إلى زيادة معدلات التحويل. يمكن تجريب تغييرات في التصميم، أو العناوين، أو العروض الترويجية، ومقارنة أدائها لاحقًا لتحديد النسخة الأكثر فعالية.

يُعتبر تتبع الردود (Response Tracking) واحدًا من أهم الأساليب لقياس أداء صفحات الهبوط في حملات التسويق. يمكن استخدام رموز التتبع والعناصر التفاعلية لمتابعة استجابات الزوار وتحديد كيفية تفاعلهم مع المحتوى المقدم والعروض المقدمة.

يُعتبر قياس أداء صفحات الهبوط أمرًا حيويًا لتحسين الحملات التسويقية وزيادة فعاليتها. من خلال استخدام معدلات التحويل ومعدلات الترتيب وأدوات تحليل الويب واختبارات التقسيم وتتبع الردود، يمكن للمسوقين فهم أداء الصفحات بشكل شامل واتخاذ القرارات اللازمة لتحسينها وزيادة معدلات التحويل.

أدوات لتصميم Landing Page

تصميم صفحات الهبوط (Landing Pages) يتطلب استخدام أدوات متخصصة لضمان إنشاء صفحات فعّالة وجذابة تلبي احتياجات الحملات التسويقية. في هذه الفقرة، سنقدم قائمة ببعض الأدوات المجانية والمدفوعة المتاحة لتصميم صفحات الهبوط، بالإضافة إلى بعض الأدوات الموصى بها.

1- أدوات مجانية لتصميم Landing Page:

  • WordPress: يوفر WordPress مجموعة من القوالب المجانية التي يمكن استخدامها لإنشاء صفحات الهبوط بشكل سريع وسهل.
  • Unbounce: توفر Unbounce خدمة محدودة مجانية تتيح إنشاء صفحات الهبوط بسهولة وتخصيصها دون الحاجة إلى مهارات برمجية.
  • Mailchimp: يقدم Mailchimp خدمة تصميم صفحات الهبوط مجانًا للمشتركين، مما يتيح لهم إنشاء صفحات هبوط مخصصة لحملات البريد الإلكتروني بسهولة.
  • Google Sites: يمكن استخدام Google Sites لإنشاء صفحات الهبوط بشكل مجاني باستخدام الأدوات المتاحة في Google Workspace.

2- أدوات مدفوعة لتصميم Landing Page:

  • Leadpages: تعتبر Leadpages أحد أشهر الأدوات المدفوعة لتصميم صفحات الهبوط، حيث توفر مجموعة واسعة من القوالب والأدوات لتخصيص الصفحات.
  • Instapage: تقدم Instapage خدمات تصميم الصفحات الهبوطية بتكلفة مدفوعة، مع إمكانية إنشاء صفحات متحركة وتخصيصها بسهولة.
  • ClickFunnels: تُعتبر ClickFunnels أحد الأدوات الشهيرة لإنشاء صفحات هبوط وإدارة عمليات التسويق بشكل شامل ومتكامل.
  • HubSpot: توفر HubSpot أدوات مدفوعة لتصميم الصفحات الهبوطية وتتبع أداء الحملات التسويقية بشكل متكامل.

3- أفضل أدوات لتصميم Landing Page:

  • Unbounce: يُعتبر Unbounce واحدًا من أفضل الأدوات لتصميم صفحات الهبوط بفضل سهولة الاستخدام والمرونة في التخصيص.
  • Leadpages: تتميز Leadpages بمجموعة واسعة من القوالب الجاهزة والأدوات المتقدمة لتحليل أداء الصفحات.
  • Instapage: تُعتبر Instapage منصة شاملة لتصميم صفحات الهبوط واختبارات التقسيم وتحليل البيانات بشكل متقدم.
  • WordPress + Elementor: يمكن استخدام WordPress بالاشتراك مع إضافة Elementor لتصميم صفحات هبوط متقدمة بسهولة وسلاسة.

باستخدام هذه الأدوات، يمكن للمسوقين وأصحاب الأعمال إنشاء صفحات هبوط فعّالة وجذابة تلبي احتياجات حملات التسويق بشكل متميز. تقدم هذه الأدوات مجموعة متنوعة من الخيارات بالنسبة للمستخدمين، سواء كانوا يبحثون عن الحلول المجانية أو الدفع مقابل الخدمة، مما يسمح للجميع بالاستفادة من تصميم صفحات الهبوط بشكل فعّال ومناسب لاحتياجاتهم وميزانياتهم.

في الختام ماهي Landing Page؟ يمكن القول بأن صفحة الهبوط ليست مجرد صفحة ويب عادية، بل هي أداة حيوية في استراتيجيات التسويق الرقمي. تعتبر صفحة الهبوط مفتاحاً لتحويل الزوار إلى عملاء، وتقديم رسالة محددة وواضحة للجمهور المستهدف. من خلال تصميمها بعناية وتحسين أدائها باستمرار، يمكن للشركات تحقيق نجاحات كبيرة في تحويل حملاتها التسويقية إلى نتائج ملموسة. لذا، ينبغي على المسوقين الاهتمام بتصميم صفحات الهبوط بشكل متقن ومراقبة أدائها بدقة لضمان تحقيق أهداف الأعمال بنجاح وزيادة معدلات التحويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محتوي المقال
ذات صلة
افضل كتب التسويق الالكتروني
افضل كتب التسويق الالكتروني

موضوع كتب التسويق الإلكتروني يعتبر من أكثر المواضيع إثارة للاهتمام في عصرنا الحالي، حيث يشهد العالم تحولاً هائلاً نحو التواجد

خطة تسويق موقع الكتروني
خطة تسويق موقع الكتروني

يعد إطلاق موقع إلكتروني واحدًا من أهم الخطوات التي يقوم بها أصحاب الأعمال لتعزيز حضورهم الرقمي وزيادة تفاعلهم مع الجمهور

افضل برامج التسويق الالكتروني
افضل برامج التسويق الالكتروني

بفضل تطور التكنولوجيا وانتشار الإنترنت، أصبح التسويق الإلكتروني أداة حيوية لنجاح الأعمال في عصرنا الحالي، فهو ليس فقط وسيلة للترويج

error: جميع الحقوق مفوظة لدي محمد سمير