whatsapp

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي عن خطة استراتيجية لاستثمار بقيمة 2 مليار دولار في شركة لينوفو، وذلك في إطار سعي المملكة لتعزيز التعاون في مجال التقنية مع الشركات العالمية الرائدة. يأتي هذا الاستثمار كجزء من رؤية السعودية 2030 التي تهدف إلى تطوير البنية التحتية التقنية وتحقيق تنوع اقتصادي مستدام.

تفاصيل الاستثمار

سوف يتم تنفيذ هذا الاستثمار من خلال شراء سندات قابلة للتحويل من لينوفو. هذه السندات ستتحول إلى أسهم بسعر 10.42 دولار هونغ كونغ للسهم الواحد، وهو سعر أقل بنسبة 12% من سعر إغلاق أسهم لينوفو في اليوم السابق للإعلان عن الصفقة. بعد الإعلان عن هذا الاتفاق، شهدت أسهم لينوفو انخفاضًا طفيفًا بنسبة 2%.

أهداف الاتفاقية

كجزء من الاتفاقية، تلتزم لينوفو ببناء مركز للبحث والتطوير في الرياض، بالإضافة إلى توسيع قدراتها الإنتاجية في المنطقة. عند تحويل السندات إلى أسهم، ستمثل هذه الأسهم حوالي 12% من رأس مال لينوفو الحالي، مما يعزز من شراكة استراتيجية قوية بين الجانبين.

أهمية الاستثمار في لينوفو

تُعد لينوفو واحدة من الشركات العالمية الرائدة التي تمتلك قدرات إنتاجية خاصة بها لتصنيع أجهزة الكمبيوتر، مما يجعلها خيارًا مثاليًا للاستثمار من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي. بحسب المحللين، يمكن أن يسهم هذا الاستثمار في تمكين لينوفو من التوسع في الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا، مما يفتح آفاقًا جديدة للنمو والتطور.

رؤية المملكة 2030

يأتي هذا الاستثمار في إطار رؤية المملكة 2030 التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. تهدف هذه الرؤية إلى استثمار 100 مليار دولار بحلول عام 2030 في شركات تقنية وصناعية كبيرة تلتزم بإقامة عملياتها في المملكة وتوظيف العمالة المحلية. من خلال هذا الاستثمار، يسعى صندوق الاستثمارات العامة إلى تعزيز وجوده في قطاع التقنية المتنامي ودعم تطوير البنية التحتية التقنية في السعودية.

إلى جانب الاستثمار، اقترحت لينوفو إصدار 1.15 مليار ضمان لمدة ثلاث سنوات لجمع أموال إضافية. تأتي هذه الخطوة كجزء من سلسلة إصدارات سندات قابلة للتحويل من شركات آسيوية هذا الشهر، حيث جمعت حوالي 9 مليارات دولار. تُعتبر السندات القابلة للتحويل شائعة لأنها تتيح للشركات الحصول على تمويل بتكاليف أقل، مع منح المستثمرين فرصة للاستفادة من ارتفاع سعر الأسهم في المستقبل.

يهدف صندوق الاستثمارات العامة من خلال هذا الاستثمار إلى تعزيز وجوده في قطاع التقنية العالمي، وتحقيق تعاون مثمر مع لينوفو لتطوير حلول تقنية مبتكرة. من المتوقع أن يسهم هذا التعاون في دفع عجلة التنمية التقنية في السعودية، ويعزز من قدرة المملكة على المنافسة في الأسواق العالمية.

يعكس هذا الاستثمار التزام صندوق الاستثمارات العامة السعودي بدعم وتطوير القطاع التقني في المملكة، ويمثل خطوة هامة نحو تحقيق رؤية السعودية 2030. من خلال التعاون مع شركات تقنية رائدة مثل لينوفو، تسعى المملكة إلى بناء اقتصاد مستدام ومتنوع، يعتمد على الابتكار والتكنولوجيا الحديثة.

المزيد: افضل كورسات برمجة الذكاء الاصطناعي

محتوي الصفحة

error: جميع الحقوق مفوظة لدي محمد سمير